0

الأخبار

شركة “فليتو”: نموذج عالمي في إدارة البيانات اللغوية العربية تستعرض ابتكاراتها في “إكسباند نورث ستار”

شركة “فليتو”: نموذج عالمي في إدارة البيانات اللغوية العربية تستعرض ابتكاراتها في “إكسباند نورث ستار”
تم النشر في  19 أكتوبر 2023

دبي، الإمارات العربية المتحدة: تشكل قصة شركة “فليتو Flitto” من كوريا الجنوبية إحدى القصص الجديرة بالانتباه خلال مشاركتها في معرض “إكسباند نورث ستار”، الذي نظمه مركز دبي التجاري العالمي واستضافته غرفة دبي للاقتصاد الرقمي واختتم أمس.

تعتبر الشركة رائدة في توفير خدمات البيانات اللغوية والترجمة الاحترافية، وقد تأسست في سبتمبر 2012 وتعمل تحت شعار “تخطي حواجز اللغة”. وتوفر الشركة خدمات الترجمة بخمس وعشرين لغة من خلال منصتها التي يستخدمها أكثر من 13 مليون شخص في 173 دولة.

يمتلك سايمون لي، الرئيس التنفيذي لشركة “فليتو”، رؤية متبصرة في مجال البيانات اللغوية؛ حيث قدم أول نموذج عمل للبيانات اللغوية بطريقة التعهيد الجماعي في كوريا الجنوبية، وأدى هذا النهج المبتكر إلى إدراج الشركة في بورصة كوسداك في يوليو 2019. ونجحت “فليتو” تحت إدارته في الحصول على جائزة من وزير العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في عام 2019. وفي العام التالي، أدرجتها صحيفة “فايننشال تايمز” على قائمة “الشركات التي تتمتع بإمكانات نمو عالية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ”.

بدأت “فليتو” نشاطها كمنصة للترجمة، وأصبحت فيما بعد المزود الرائد في كوريا الجنوبية للبيانات اللغوية اللازمة لتدريب نظم الذكاء الاصطناعي، وتعاونت مع العديد من شركات التكنولوجيا الكبرى داخل كوريا وخارجها. وتضم قائمة عملاء الشركة مؤسسات حكومية وشركات رائدة بمجال الذكاء الاصطناعي في الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية واليابان.

ولد سيمون لي في الكويت، وأمضى فترات عدة من طفولته في دول مثل المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية. وتعرّض بحكم تجاربه وحياته إلى العديد من اللغات، مما زاد شغفه باللغويات.

وقال سيمون بهذا الخصوص: “ولدت ونشأت في منطقة الشرق الأوسط، وأمضيت 16 عاماً من شبابي متنقلاً بين جدة والكويت ودبي وأبوظبي. وقد أذكى ذلك شغفي باللغة العربية – لغة القرآن الكريم ورابع أكثر اللغات انتشاراً في العالم. ومع ذلك، لا توجد بيانات عربية كافية لتدريب الذكاء الاصطناعي مثل تقنية التعرف على الصوت (OCR chatbot LLM). ولهذا السبب نبحث عن فرص للعمل على البيانات اللغوية العربية في دولة الإمارات.

وأثناء دراسته الجامعية، أسس سيمون خدمة الترجمة Flyingcane وفق نموذج التعهيد الجماعي، والتي تطورت لاحقاً لتصبح “فليتو”. وهو خريج كلية دايوون الثانوية للغات الأجنبية، ويحمل شهادة في إدارة الأعمال من جامعة كوريا. وقبل تأسيس “فليتو”، قاد سايمون عمليات الاندماج والاستحواذ واستثمارات رأس المال الجريء في شركة كوريا الجنوبية للاتصالات (SK Telecom) و”إس كيه بلانيت” (SK Planet). وأطلق “فليتو” كبرنامج مشروع داخلي قبل أن يحصل في نهاية المطاف على استحسان الكثير من الجهات المستقلة.

يتطلع سايمون إلى دولة الإمارات كأول مقر لشركة “فليتو” في منطقة الشرق الأوسط. وقال بهذا الخصوص: “بدأنا العمل في عام 2012، وكان الأمر صعباً إلى حد كبير لأن الذكاء الاصطناعي لم يكن يحظى بانتشار واسع حينها. وقد اخترنا دولة الإمارات تحديداً كونها تجمع الناس من مختلف الثقافات واللغات لتحقيق أحلامهم، وبالتالي لا ينبغي أن تشكل اللغة عائقاً أمامهم. وستقوم ’فليتو‘ بجمع أكبر عدد ممكن من مجموعات البيانات اللغوية حتى تتمكن شركات الذكاء الاصطناعي من تقديم خدماتها دون أي حواجز لغوية. ولا شك أن الإمارات هي الدولة المثلى لبدء جمع البيانات العربية لمحركات الذكاء الاصطناعي من أجل فهم اللغة العربية بشكل أفضل. ونأمل أن نتعاون مع حكومة وشركات دولة الإمارات في تطوير تقنيتنا ومعرفتنا بمجال البيانات اللغوية”.

“فليتو” هي واحدة من العديد من الشركات الناشئة التي شاركت في “إكسباند نورث ستار”، أكبر معرض للشركات الناشئة في العالم حيث تلتقي هذه الشركات مع المبتكرين والمستثمرين ورجال الأعمال ومؤسسي قصص النجاح العالمية. وجمع الحدث حوالي 1000 مستثمر يديرون أصولاً بقيمة إجمالية تفوق 1 تريليون دولار أمريكي في إمارة دبي التي استطاعت خلال فترة قياسية أن ترسخ مكانتها في قلب الاقتصاد الرقمي العالمي.

اختتم معرض “إكسباند نورث ستار” أكبر تجمع للشركات الناشئة حول العالم، والذي نظمه مركز دبي التجاري العالمي واستضافته غرفة دبي للاقتصاد الرقمي، فعالياته أمس، بمشاركة واسعة لأكثر من 1800 شركة ناشئة من أكثر من 100 دولة، بنجاح كبير شهد حضور شركات ناشئة رقمية وشركات ناشئة سريعة النمو وشركات مليارية، إضافة إلى نحو 1000 مستثمر، يديرون مجتمعين أصولاً بقيمة تريليون دولار أمريكي، وممثلي صناديق استثمارية وشركات عائلية.